migration_human_right
migration_human_right
Sleiman Atallah

لم يدخل من باب شقته كما اعتاد ، ولم يكن كما اعتادت الأشياء رؤيته كانت يداه حرتين كجناحي طائر سماوي رقيق إليك اعتزازاً وحزناً كتبت هذه ألسطور