Ahmad Al Ghazi
Ahmad Al Ghazi campaign leader

ثلث السوريون تقريباً أُجبروا على النزوح

لا يزال الوضع الإنساني عبر #سوريا مستمرآ في التدهور حيث يؤدي فتح جبهات جديدة والتحولات في الخطوط الأمامية إلى تعريض المجتمعات للخطر. يفر السكان في سوريا من العنف وانعدام الأمن ونقص الخدمات الأساسية، وينتقلون إلى مواقع جديدة داخلياً أو يسعون للجوء خارج البلاد.

على الرغم من أن الوضع الإنساني والأمني المنفلت يجعل من الصعب للغاية التوصل لأرقام دقيقة، إلا أنه بالتعاون الوثيق مع الشركاء الوطنيين والمحليين يمكن تقدير الاحتياجات الحالية والناشئة، بما في ذلك أعداد النازحين. على مدى الأسابيع الماضية، نزح ما يقرب من 20000 شخص إلى #الحسكة و #القامشلي. مع نهاية أغسطس، وصل ما يقرب من 70000 نازح داخلياً إلى #عدرا_العمالية، من التجمعات والقرى والمناطق الحضرية القريبة من #دمشق و #ريف_دمشق. كما نزح حوالي 25000 شخص إلى مدينة #اللاذقية من 30 قرية نتيجة القتال في اللاذقية على مدى الأسابيع القليلة الماضية بسبب الصراع العنيف. وقد أجبر استمرار العنف الطائفي والمنازل التي دمرت في مدينة #معلولا الأسر على الانتقال داخل نفس المجتمع. وعلاوة على ذلك، منذ منتصف أغسطس، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 55000 شخص فروا الى المنطقة الكردية في #العراق مع استمرار الاشتباكات في المناطق الشمالية من الحسكة. وقد أكدت خطة الاستجابة العاجلة للمساعدات الانسانية لسوريا وجود 4.25 مليون نازح داخل سوريا حتى أبريل عام 2013، وتظهر كل المؤشرات الأخيرة أن هذا العدد قد ازداد بنسبة كبيرة.

ومع فرار ما يقدر بنحو 5000 من السوريين من منازلهم كل يوم، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم 3 سبتمبر، أن أكثر من 2 مليون شخص أصبحوا لاجئين، مضيفةً أنه لا يوجد أي إشارة أن "الكارثة الإنسانية" سوف تنتهي قريباً. حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين السيد أنطونيو غوتيريس، في بيان صدر في نفس اليوم بمناسبة هذه العلامة الفارقة: "هذا الاتجاه ليس أقل من إنذار بالخطر، وهو يمثل قفزة بحوالي 1.8 مليون شخص في 12 شهر

7q
About this photo
  • Viewed 3 times
  • Shared 1 time
to comment